+6 صوت
1.1 K عرض
في تصنيف البرمجيات الحـــرة بواسطة
مغلق بواسطة

اولاً: ماذا نقصد بالصندوق ؟

نقصد به نظام الويندوز .. هناك مئات الملايين لديهم مفهوم ان نظام التشغيل او الكمبيوتر هو الويندوز فقط .. قد يغيرون هذا المفهوم اذا علموا ان اللينكس جاء قبل الويندوز وان نظام الماك بني على النواه الخاصه باللينكس .. هذا النظام يستخدم على نطاق واسع في اكثر من 80% من السيرفرات التي تقوم بتشغيل المواقع التي تتصفحونها يوميا .. يصنف على انه للمحترفين والمبرمجين والمخترقين فقط وهذا ايضا مفهوم خاطئ فيمكن لاي شخص استخدامه والإستفاده منه 


 ما هو جنو/لينكس ؟
جنو/لينكس هو نظام تشغيلي متكامل للحواسيب ، يوفر حزمة متكاملة من البرامج التي توفر التحكم بالعتاد لتطويع الحاسب الأداء مهام تعود بالفائدة للمستخدم  الحاسوب .


- كيف يبدو سطح مكتب جنو/لينكس ؟

الواجهة تم تطويرها كثيرا واصبحت شبيهه بالويندوز تماما وتتفوق عليه في التصميم والشكل حتى انها تمتلك الكثير من الميزات والامكانيات لا توجد في الويندوز او حتى الماك .


- قرأت أن اسمه "لينكس"، لماذا تسمونه "جنو/لينكس"؟
جنو و لينكس كلاهما مشروعين منفصلين ، ولكن كل واحد يكمل الثاني ،  فلينكس هو مشروع لإنشاء مجموعة برامج للتحكم بالعتاد بشكل مباشر و تسمى "النواة " ، و جنو هو مشروع بناء الأدوات اللازمة لإنشاء النواة و التطبيقات التي تعمل على النواة ، فلذا التسمية الصحيحة للنظام ككل هي جنو/لينكس وذلك لحفظ الحقوق لأهلها ، على الرغم أن الكثيرين يستسهلون لفظة لينكس بدلا عن جنو/لينكس .


توجد أنظمة أخرى تستخدم أدوات جنو ولكن لا تستخدم لينكس ، مثل جنو/هارد ، و جنو/سولازريز ، و جنو/نت بي اس دي  ، و غيرها .



- هل جنو/لينكس  يتبع لشركة معينة؟
جنو/لينكس لا يتبع لأي شركة بعينها ، ولا تستطيع أي شركة التحكم به ، على الرغم أن هناك الكثير من الشركات التي تساهم في تطويره ، و هناك الآلاف من الشركات التي تستفيد منه .



- هل يجب أن أرخص جنو/لينكس ؟
بالطبع ، فكأي تطبيق حاسوبي يخضع جنو/لينكس لرخصة يجب القبول بها قبل استخدامه ، ولحسن الحظ أن هذه الرخصة تسمح لك باستخدام النظام بأي شكل من الأشكال (استخدم و نشر و توزيع و تعديل ) ، و من الناحية القانونية تتوزع برامج جنو/لينكس على عدة رخص لا يوجد فرق جوهري بينها للمستخدم النهائي ؛ فهي متفقة على أن برامج جنو/لينكس يجب أن تظل حرة للجميع .



- متى بدأ جنو/لينكس ؟
من الويكيبديا "بدأ ريتشارد ستالمن مشروع جنو في 27 سبتمبر من العام 1983، لبناء نظام تشغيل حر بالكامل يوفر لمستخدمي الحاسوب حريتهم ويعفيهم من الاضطرار لاستخدام برمجيات محتكره تسلبهم حريتهم في تعديل وتطويع ومشاركة البرمجيات مع بعضهم البعض. بدأ المشروع في كتابة نظام التشغيل جنو تقريبا من الصفر عن طريق كتابة أدوات بديلة لأدوات نظام يونكس بحيث تستبدلها الواحدة تلو الأخرى حتى يكتمل نظام التشغيل. مع نهاية الثمانيات وبداية التسعينات كانت تقريبا كل المكونات الأساسية نظام جنو قد اكتملت ماعدا النواة، فحتى ذلك الوقت لم تكن هناك نواة مكتملة لنظام جنو ولكن كانت هناك محاولات لا تزال في بدايتها لعمل نواة (والتي عرفت فيما بعد باسم هيرد) مبنية على النوية ماخ، لكن هذا استغرق وقتا طويلا جدا. هنا أتى دور نواة لينكس.


في هذه الأثناء، عام 1991، بدأ تطوير نواة أخرى كهواية للطالب الفنلدي لينوس تورفالدز أثناء دراسته في جامعة هلسينكي في فنلندا. في البداية استخدم تورفالدز مينيكس على حاسوبه الشخصي، وهو نسخة مبسطة لنظام تشغيل شبيه بيونكس طورها الأستاذ أندرو تانينباوم لتستخدم في تدريس تصميم أنظمة التشغيل. لكن تانينباوم لم يكن يسمح للآخرين بتطوير مينيكس، مما دفع لينوس لكتابة بديل له.


في البداية كان من الضروري وجود حاسوب يعمل بمينكس لإعداد وتثبيت لينكس، كما كانت هناك حاجة أيضا لنظام تشغيل آخر ليقوم بتحميل وتشغيل لينكس. لكن بعد ذلك ظهرت محملات إقلاع مستقلة مثل ليلو. تفوق نظام لينكس بسرعة على مينكس وظيفيا؛ طوع تورفالدز ومطوري لينكس الأوائل عملهم ليعمل مع مكونات جنو وأدوات بيئة المستخدم لعمل نظام تشغيل كامل الوظيفة حر.


حاليا، ما زال تورفالدز يوجه عملية تطوير النواة، بينما تطور مكونات أخري مثل جنو بشكل مستقل (تطوير نواة لينكس ليس جزءا من مشروع جنو). تقوم مجموعات وشركات أخري بتوزيع هذه المكونات مع بعضها البعض على شكل توزيعات لينكس"



- ما هي مميزات جنو/لينكس ؟
إن أكثر ما ييميز جنو/لينكس هو أنه يمتلك درجة عالية من الحرية في تعديل و تشغيل وتوزيع و تطوير أجزاءه ؛ فـ"بسبب الحرية التي يوفرها لينكس لكونه خاضعا لرخصة جنو العمومية (GPL) فقد فتح المجال للآخرين للتطوير عليه بشكل نجح في التأسيس لنظام تديره ملايين العقول وتساهم في تطويره، حتى أصبح يعمل على طيف عريض من المنصات تتراوح بين الخادمات العملاقة وأجهزة الهاتف الجوال، وتطورت واجهات المستخدم العاملة عليه لتدعم كل لغات العالم تقريبا، وبسبب كونه حر ومفتوح المصدر وسهولة
تطويع وتغيير سلوك النظام، فإن سرعة تطوره عالية وأعداد مستخدميه تتزايد على مستوى الأجهزة الشخصية و الخادمات "


ثم تأتي ميزة المجانية حيث أن أغلب برامج جنو/لينكس هي مجانية بطبيعتها مما يوفر الكثير من الأموال في حال استخدام برامج تجارية مملوكة بطريقة قانونية ، و كذلك يتمتع نظام بأمان نسبي كبير جدا بالمقارنة مع الأنظمة التجارية الأخرى وذلك بسبب اهتمام مطوري نظام جنو/لينكس منذ البداية بمسائل الأمان و حماية المستخدم من الفيروسات و غيرها من البرمجيات المضرة .



- كيف يتم تطوير جنو/لينكس ؟
ربما تكون مسألة كيف يتم تطوير جنو/لينكس بصورة مجانية هي مسألة عصية الفهم على من تعود على طريقة عمل النظم التجارية المملوكة في تطوير برمجيات الحاسوب ، يمكن مفتاح فهم طريقة تطوير نظام جنو/لينكس في تتبع أصوله ، فمشروع جنو و مشروع لينكس قاما على أساس أنهما هواية ممتعة تساهم في التخلص من القيواد التجارية على أنظمة الحاسوب.


فأكبر دافع لمطوري جنو/لينكس للعمل بشكل مجاني هو لذة المتعة في برمجة الحاسوب و تطويعه ، ثم الرغبة في التعلم و الاستزادة في علوم الحاسوب مما يساعد على توظف في وظائف محترمة في كبريات الشركات التجارية ، و قد يكون تطبيق الأفكار البحثية لمشاريع الماجستير و الدكتوراة بسبب كاف لجذب الأكاديميين ، وقد يكون رد الجميل دافع قوي لدي الكثيرين للعمل بشكل مجاني في جنو/لينكس .


ومع تطور المشروع و نضجه ظهرت عدة شركات تقوم بتقديم خدمات تجارية بالاعتماد على جنو/لينكس ، و حتى لا تفقد ميزة التنافس مع الأنظمة الأخرى فهي تقوم بالاستثمار في تطوير  جنو/لينكس بتخصيص الموارد المادية و البشرية لتنفيذ المزايا الجديدة في النظام  ، فكلما كان النظام قويا كلما زادت مكانتها في سوق الخدمات  التجارية .


عُدل بواسطه الأكاديمية التقنية 

تم إغلاقه بملاحظة: معلومة مكتملة
بواسطة
معلومات رائعه شكرا لكم
مرحبـــاً بكـــم في أكاديميـــة آرتيـــك، المجتمـــع المفتـــوح الـــذي يمكنكـــم مـــن تبـــــــادل المعـــــــــــــارف التقنيـــــــــة باسلوب بسيـــط وممتـــع ..

قبل استخدام الموقـــع نرجوا قراءة الشـروط والتعليمــات والإطلاع على شــــرح نظــــــام المكافئـــات واكتســاب النقاط في الأكاديمية

200 المحتـــوى

229 الإجابـات

74 المناقشات

2.5 K المستخدمون


...