+3 صوت
1.2 K عرض
في تصنيف أخبـــــار تقنيـــــة بواسطة
مغلق بواسطة

توصل باحثون من جامعة كاليفورنيا عن طريق الصدفة إلى تقنية تعتمد أسلاكًا متناهية في الصغر من مرتبة النانو Nanowires، قد تقود إلى صناعة بطاريات يمكن شحنها مئات الآلاف من المرات دون أن تفقد شيئًا من سعتها.

وذكر الباحثون في ورقة تم نشرها الأسبوع الماضي أن المادة التي تم التوصل إليها أنحف بآلاف المرات من شعرة الإنسان وتتميز بناقلية عالية جدًا، وتمتلك سطحًا يكفي لدعم تخزين ونقل الإلكترونات.

وعادةً ما تكون أسلاك النانو هشّة جدًا ولا يمكنها تحمّل التفريغ وإعادة الشحن بشكل متكرر، لكن فريق جامعة كاليفورنيا قام بحل هذه المشكلة عبر تغليف أسلاك النانو الذهبية بطبقة من ثاني أكسيد المنغنيز ومن ثم وضعها في مادة هلامية خاصة لتحسين عملها.

ويمكن لهذا الاكتشاف أن يؤدي إلى صناعة بطاريات للحواسب المحمولة والهواتف وحتى السيارات ومركبات الفضاء، قابلة للاستخدام مدى الحياة دون تراجع في الأداء أو نقص في السعة ومن دون الحاجة إلى تغييرها بعد فترة من الاستخدام.

وقد تم اختبار شحن وتفريغ المادة الجديدة أكثر من 200 ألف مرة خلال 3 أشهر دون حصول أي فقدان في الطاقة أو السعة، ويرى الفريق أن ما توصلوا إليه يمكن الاستفادة منه لتصنيع بطاريات تجارية لكافة أنواع الأجهزة، وتدوم مدى الحياة.

تم إغلاقه بملاحظة: معلومة مكتملة
بواسطة
حتى وان توصلوا الى ذلك فلا أعتقد أنهم سيغامرون بهذه الخطوة.. هل تعلم أن في سنة 1901 صنعوا مصباحاً ولازال مضيئا الى الآن؟  لكنهم تفطنوا للأمر وبمحض ارادتهم جعلوا المصابيح الجديدة قابلة للتلف بعدة مدة زمنية محددة من الاستخدام..  هذا لكي لا تفسد تجارتهم
مرحبـــاً بكـــم في أكاديميـــة آرتيـــك، المجتمـــع المفتـــوح الـــذي يمكنكـــم مـــن تبـــــــادل المعـــــــــــــارف التقنيـــــــــة باسلوب بسيـــط وممتـــع ..

قبل استخدام الموقـــع نرجوا قراءة الشـروط والتعليمــات والإطلاع على شــــرح نظــــــام المكافئـــات واكتســاب النقاط في الأكاديمية

200 المحتـــوى

229 الإجابـات

74 المناقشات

3.2 K المستخدمون


...